• ×
  • دخول
  • 03:59 مساءً , الأربعاء 8 صفر 1440 / 17 أكتوبر 2018 | آخر تحديث: 01-05-1440

«قس بن ساعدة» يستعيد حياة الشاعر الجاهلي عبد يغوث

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إدارة النادي تفتتح ملحمة «شيخ العرب» فعاليات النسخة الثانية لمهرجان «قس بن ساعدة»، التي تنطلق الأحد 26 جمادى الآخرة الجاري، الخامس من مايو المقبل. وتكثف اللجنة المنظمة حالياً استعداداتها لوضع اللمسات الأخيرة لحفل افتتاح المهرجان، الذي ينظمه نادي نجران الثقافي الأدبي.

ملحمة «الفارس»

وتجسد ملحمة «شيخ العرب»، التي ألفها الكاتب صالح زمانان ويخرجها سلطان الغامدي، شخصية الفارس الجاهلي والملك النجراني الشاعر عبديغوث الحارثي، وتتناول تاريخه وفروسيته، وسيتم فيها اقتباس أجزاء من حياته وقيادته لغزوات قبيلته بتأديتها مسرحياً بعنوان «ملوك الـشِعر والدماء.. في عذابات الكُلاَب الثاني»، حيث سيتم تصوير أسر الشاعر في معركة يوم الكُلاب، وإلقائه لقصيدته المشهورة التي مطلعها «فيَا راكِباً إمّا عَرَضْتَ فبلَغَنَ/ ندامَايَ مِن نجرانَ ألا تلاقيَا». وتعرض الملحمة على المسرح الروماني، الذي يشيد في متنزه الملك فهد على مساحة 500 متر مربع، على منصة ذات ارتفاع عالٍ ستدور عليها وقائع الملحمة. ويتسع المسرح لأكثر من 2000 شخص، ويُحيط به أعمدة رومانية، ومبانٍ خاصة بالتراث النجراني الجاهلي، لتحاكي الحدث بالزمان والمكان.
وأكّد مؤلف الملحمة الكاتب في «الشرق» صالح زمانان، أنّ الملحمة تُحاكي يوم الكُلاب الثاني، الذي كان وباءً عارماً على العرب، كما تحاكي في سياق موازٍ، حياة الفروسية والمروءة عند هذا الفارس، مع تكريس الوجدان الذي خالجه إبان «أسّرِه في المعركة التي انطقت منه قصيدته المشهورة (فيا رَاكِباً …)»، مشيراً إلى أن العرض سيتخلله مقطوعات موسيقية مستوحاة من الموروث النجراني وقصائده مِن الشعر الجاهلي.
ويجسد دور الشاعر عبديغوث الحارثي الفنان السعودي نايف خلف، بينما يُمثل الفنان السعودي خالد الحربي دور حارس الشاعر في أسرِه بعد المعركة، وسيشترك في الملحمة الفنان المصري أحمد ماهر بدور «الملك البراء بن قيس الكندي».

مصور فرنسي

من جانب آخر، يستضيف المهرجان المصور الفرنسي العالمي رينيه تشيكوف مينوزا، الذي سيقام له ضمن فعاليات المهرجان، عرض مرئي للصور التي التقطها لمنطقة نجران في ثمانينيات القرن الميلادي الماضي. وألف مينوزا أول كتاب عن نجران باللغتين الإنجليزية والعربية، ضم فيه عديداً من الصور التي تُحاكي طبيعة المنطقة وعاداتها وتقاليدها، وتم نشرها في صحيفة «لوموند» الفرنسية ضمن التحقيقات الصحفية الكبرى لزيارات الباحثين في حضارات العالم.

أكبر لوحة

وسيتم في المهرجان تدشين أكبر لوحة عملاقة تبلغ مساحتها 15 متراً مربعاً، للفنان التشكيلي هادي منصر اليامي، وتضم 3000 صورة تم دمجها معاً لتكون في النهاية صورة عملاقة لأحد المعالم البارزة في منطقة نجران، واستغرق العمل لإعدادها ثلاثة أشهر متتالية. وتعد اللوحة مِن أكبر اللوحات على مستوى الشرق الأوسط. وتم اختيار الصور التي تحتويها عن طريق هواة التصوير من أبناء نجران من رابطة «إيحاء الضوء».

معرض للكتاب

وسيصاحب المهرجان معرض للكتاب يشارك فيه أكثر من خمسين دار نشر من دول عربية، إضافة إلى جمهورية قبرص. ويضم المعرض ركناً خاصاً لدارة الملك عبدالعزيز، سيحتوي على إصدرات جديدة، وركن للأطفال وللاحتياجات الخاصة. وستفتتح أبوابه للزوار على فترتين، صباحية (من الساعة العاشرة إلى 12:00)، ومسائية (من الساعة الرابعة إلى العاشرة)، وتم تحديد أيام الخميس والجمعة والسبت للعائلات، وبقية الأيام للرجال.


 0  0  313
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:59 مساءً الأربعاء 8 صفر 1440 / 17 أكتوبر 2018.